البث المرئي
البث الصوتي
الانتخابات الأوروبية تعزز مواقع اليمين المتطرف وتحدث زلزالا في فرنسا
1
الرئيسية / محلي
2024-06-10 14:33:04

الانتخابات الأوروبية تعزز مواقع اليمين المتطرف وتحدث زلزالا في فرنسا

شهدت الانتخابات الأوروبية صعود تيار اليمين المتطرف في عدد من الدول، محدثة زلزالا سياسيا في فرنسا، لكن من دون الإخلال بالتوازن السياسي في بروكسل.

وتؤكد المعطيات الأولية إحراز الأحزاب اليمينية القومية والمتطرفة مكاسب هامة، وانتكاسة مريرة لزعيمي القوتين الرئيسيتين في الاتحاد الأوروبي، المستشار الألماني أولاف شولتس، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي أعلن حلّ الجمعية الفرنسية ودعا لانتخابات تشريعية في 30 حزيران/يونيو.

جرت الانتخابات التي دُعي إليها أكثر من 360 مليون ناخب لاختيار 720 عضوا في البرلمان الأوروبي، منذ الخميس في مناخ مثقل بالوضع الاقتصادي القاتم والحرب في أوكرانيا، وفيما يواجه الاتحاد الأوروبي تحديات استراتيجية من الصين والولايات المتحدة.

في فرنسا، تصدر حزب التجمع الوطني بقيادة جوردان بارديلا النتائج بنسبة تزيد على 31,5% من الأصوات، متقدما بفارق كبير على حزب النهضة الذي يتزعمه الرئيس ماكرون (15,2%)، بحسب تقديرات معاهد الاستطلاع. وبذلك سيحصل حزب الجبهة الوطنية على 31 من أصل 81 مقعدا فرنسيا في البرلمان الأوروبي.

في ألمانيا، ورغم الفضائح الأخيرة التي طالت رئيس قائمته، احتل حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف المركز الثاني بنسبة 16,5% إلى 16% من الأصوات، خلف المحافظين (29,5 إلى 30%). لكنه تقدم بفارق كبير على حزبي الائتلاف الحاكم، الاشتراكيين الديموقراطيين (14%) والخضر (12%).

في إيطاليا، تصدّر حزب "إخوة إيطاليا" اليميني المتطرف الذي تتزعمه رئيسة الوزراء الإيطالية جيورجيا ميلوني، النتائج بنسبة 25 إلى 31% من الأصوات، وفق استطلاعات رأي مختلفة.

 

أيضا في النمسا، حصل "حزب الحرية" اليميني المتطرف على 27% من الأصوات، وعزز الهولنديون الذين كانوا أول من أدلوا بأصواتهم الخميس، موقف حزب خِيرت فيلدرز اليميني المتطرف.

وفي إسبانيا، أظهرت النتائج الرسمية حصول الحزب الشعبي اليميني، التشكيل الرئيسي للمعارضة الإسبانية، على 22 مقعدا في البرلمان الأوروبي مقابل 20 للاشتراكيين بزعامة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، وحقق حزب فوكس اليميني المتطرف تقدما بحصوله على 6 مقاعد.

أما في بولندا، فقد تقدم الحزب الوسطي المؤيد لأوروبا بزعامة رئيس الوزراء دونالد تاسك، على حزب القانون والعدالة القومي الشعبوي، لكن الأخير حافظ على قسم هام من الأصوات، كما أن اليمين المتطرف المتمثل في حزب كونفيديراجا لن يحصل على أقل من 6 مقاعد في البرلمان الأوروبي ومقره في مدينة ستراسبورغ الفرنسية.

لكن اليمين المتطرف منقسم في البرلمان الأوروبي إلى كتلتين لا يزال تقاربهما غير مؤكد بسبب خلافات كبيرة بينهما، خاصة في ما يتعلق بروسيا.

المزيد

اخر الاخبار

Image 1

"الأونروا": أكثر من 50 ألف طفل في غزة يحتاجون للعلاج من سوء التغذية الحاد

Image 1

"هيئة الإحصاء السعودية": إجمالي أعداد الحجاج هذا العام بلغ 1,833,164 حاجا وحاجة

Image 1

ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 37,232 منذ بدء العدوان

Image 1

"الحملة الأكاديمية لمناهضة الاحتلال تكرم سفراء وممثلي الدول الداعمة لفلسطين

Image 1

تفاصيل عقد امتحانات الثانوية العامة لطلبة غزة المتواجدين في مصر

Image 1

أسعار العملات مقابل الشيقل بحسب سلطة النقد الفلسطينية،

Image 1

سطو مسلح على منزل ومحل ذهب في طولكرم

Image 1

الاحتلال يعتقل مواطنين بينهما مسن جنوب غرب الخليل

Image 1

الاحتلال يهدم منزلا بمسافر يطا جنوب الخليل يأوي عددا كبيرا من الأفراد.

Image 1

في اليوم الـ251 من العدوان: تواصل قصف الاحتلال على أنحاء متفرقة من قطاع غزة

المزيد

قد يعجبك ايضا

Image 1

"هيومن رايتس ووتش": إسرائيل استخدمت ذخائر الفوسفور الأبيض ضد 17 بلدة لبنانية

Image 1

الجزائر تطرح مشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إسرائيل لوقف عدوانها على رفح

Image 1

الرئيس الكوبي: إسرائيل أحرقت الناس وهم أحياء في رفح

Image 1

ايطاليون يعطلون حركة القطارات احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على غزة

Image 1

أكبر شبكة إنسانية في العالم تدعو لوقف إطلاق النار في غزة

Image 1

مصر تدين قصف خيام النازحين في رفح وتطالب بتنفيذ أوامر العدل الدولية

Image 1

مقررة أممية: الإبادة الجماعية بغزة لن تنتهي دون ضغوط خارجية ويجب فرض عقوبات على إسرائيل

Image 1

العفو الدولية تدعو الجنائية الدولية لفتح تحقيق في "جرائم الحرب" بثلاث غارات على مخيم المغازي ورفح

Image 1

النرويج تعترف بدولة فلسطين

Image 1

الأونروا: نزوح 810 آلاف مواطن من رفح خلال أسبوعين